ميديا

إليسا لجورج قرداحي: “بتحب الأسد والحوثيين؟ روح لعندن”!

بعد التداعيات الأخيرة لتصريحات وزير الإعلام اللبناني، “جورج قرداحي”، وما نتج عنها من قطع علاقات بين المملكة العربية السعودية ولبنان، وكذلك وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة، هاجمت المغنية إليسا قرداحي.

وعبر صفحتها في تويتر، نشرت إليسا تغريدة، حمّلت فيها “القرداحي” مسؤولية التطورات الأخيرة التي فجرتها مواقفه.

لا تمثل لبنان

كذلك اعتبرت أن تصريحات قرداحي لا تمثل لبنان ولا سياسته ولا انتماءه ولا خطّه، ودعته إلى ترك البلاد والذهاب إلى من يواليهم.

وكتبت: “جورج قرداحي برقبتك مسؤولية بلد بكاملو من ورا تصريحات ما بتمثل سياسة لبنان ولا خطو ولا انتماء. بتحب الأسد والحوثيين؟ روح لعندن وتروك لبنان بحالو إنت وحكومتك ومحورك كلو”.

 

جاء ذلك بعدما أعلنت المملكة العربية السعودية، الجمعة، استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور، ومغادرة سفير لبنان لدى المملكة خلال الـ48 ساعة القادمة.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان أن التصريحات المسيئة للمملكة الصادرة من قبل وزير الإعلام اللبناني، تمثل حلقة جديدة من المواقف المستهجنة والمرفوضة الصادرة عن مسؤولين لبنانيين تجاه المملكة وسياساتها، فضلاً عما تتضمنه التصريحات من افتراءات وقلبٍ للحقائق وتزييفها.

ضجة كبيرة

يشار إلى أن تصريحات قرداحي، وهو مقدم برامج تلفزيونية سابق، كانت أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث هاجمه بقوة العديد من المغردين.

فيما أعربت الحكومة اللبنانية عن رفضها لكلامه، مؤكدة أنه “لا يعبّر عن موقفها الرسمي إطلاقا، خصوصا في ما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب”.

من جانبه طالب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني “وليد جنبلاط” بإقالة “قرداحي” مشيرا إلى أنه سيدمر علاقات لبنان مع الخليج العربي.

وقال جنبلاط على حسابه في موقع “تويتر”: كفانا كوارث .اقيلوا هذا الوزير الذي سيدمر علاقاتنا مع الخليج العربي قبل فوات الأوان .الى متى سيستفحل الغباء والتآمر والعملاء بالسياسة الداخلية والخارجية اللبنانية.

وتأتي قرارات الرياض، بعد أن وصف “قرداحي” حرب المملكة العربية السعودية والإمارات على ميليشيا الحوثي في اليمن بـ “الاعتداء”، معتبراً أن الحرب ضد الحوثي عبثية ويجب أن تنتهي، وذلك خلال مشاركته في حلقة لبرنامج “برلمان شعب”.

وكان موقف “قرداحي” من الثورة السورية وثورات الربيع العربي، ودفاعه المستميت عن نظام الأسد وميليشيا حزب الله، خلال برنامج “برلمان شعب”، قد أثار موجة غضب لدى السوريين، خصوصا بعدما حاول إظهار بشار الأسد بمظهر الضحية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى