ميديا

من بطولة مكسيم خليل.. فيلم عن اللاجئين والهجرة يحصد جوائز عالمية

حصد فيلم “أسير بأقصى ما أستطيع”، As Far As I Can Walk، للمخرج المخرج الصربي “ستيفان أرسينجيفيتش” وبطولة الممثل السوري مكسيم خليل، جائزة أفضل فيلم في مهرجان “كارلوفي فاري” السينمائي التشيكي الدولي.

كما فاز الفيلم الذي يتحدث عن معاناة اللاجئين في الدول الأوروبية وخاصة اللاجئين العرب بجائزة أفضل ممثل وأفضل تصوير.

وشارك في إنتاج الفيلم كل من صربيا وفرنسا ولوكسمبورغ وبلغاريا وليتوانيا، وهو مستوحى من أسطورة صربية من العصور الوسطى ويروي قصة “ستراهينا” (الممثل الفرنسي إبراهيم كوما) وزوجته “آبابو” (الممثلة الغانية نانسي مينساه) اللاجئين من غانا في أحد معسكرات اللاجئين في صربيا، ، حيث يلتقي الزوجان باللاجئ السوري “علي” (الممثل مكسيم خليل)، وهنا تتبدل حياتهما نحو وضع مغاير لم يألفه أحدهما من قبل.

وكتب الفنان السوري مكسيم خليل، الخميس، منشوراً يهنئ فيه المخرج وطاقم العمل قائلاً: “ألف مبروك لكل طاقم العمل وعلى رأسهم المخرج ستيفان، وشكراً على الكلام الجميل عني أثناء استلام الجائزة” .

مضيفاً: “نال الفيلم جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل تصوير، وجائزة أفضل ممثل، في المهرجان الدولي كارلوڤي ڤاري. وما زال يحصد الاهتمام في المهرجانات العالمية”.

يتناول الفيلم قضية اللاجئين في دول القارة الأوروبية دون تحديد، وإن كان التركيز بصفة أكبر على اللاجئين العرب، ويتعمق في دواخلهم، ويرصد همومهم وأحلامهم، والأهم هو تقديم رؤية متعاطفة مع اللاجئ كثيراً ما تفتقدها السينما العالمية.

يشار إلى أن مهرجان “كارلوفي فاري” السينمائي الدولي مهرجان سينمائي يقام سنوياً في مدينة كارلوفي فاري بجمهورية التشيك. ويعد مهرجان كارلوفي فاري من أقدم المهرجانات في العالم وأصبح الحدث السينمائي الرائد في وسط وشرق أوروبا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى