تقارير

بعد فصل موظفة محجبة.. ترودو: لا ينبغي أن يفقد أحد في كندا وظيفته أبداً بسبب ملابسه أو مُعتقَداته الدينية

قال مكتب “ترودو” في رسالة عَبْر البريد الإلكتروني: إنه “لا ينبغي أن يفقد أحد في كندا وظيفته أبداً بسبب ملابسه أو مُعتقَداته الدينية”.

وأضافت الرسالة: “لم نغلق الباب أمام أي إجراء في المحكمة في المستقبل”.

وذلك رداً على قانون في مقاطعة “كيبيك” حرَم معلمة من وظيفتها بسبب حجابها الأسبوع الماضي، وترك رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الباب مفتوحاً أمام احتمال اتخاذ إجراءات قانونية ضد القانون.

وكان الرئيس المؤقت لمجلس إدارة مدرسة “كيبيك” الغربية، واين دالي، قال: إن معلمة لتلاميذ الصف الثالث في “تشلسي” بكيبيك نُقلت إلى عمل مختلف بموجب قانون في المقاطعة يحظر ارتداء الرموز الدينية على موظفي القطاع العامّ الذين يؤدون أعمالاً تخوّلهم سلطة.

وأضاف دالي قائلاً: إنه يتعرض منذ ذلك الحين لطوفان من المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني غالبيتها العظمى تُعارِض الخُطوة.

وسَنَّت مقاطعة “كيبيك”، التي يتحدث معظم سكانها اللغة الفرنسية، القانون في 2019 بهدف “الحفاظ على العلمانية” في قطاعات الخدمة العامة بها.

نبذة عن جاستن ترودو

جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكنديّ الثّالث والعشرين. لطالما كان ترودو مركز اهتمام الصّحافة والإعلام بصفته ابن رئيس الوزراء الكنديّ الشهير بيير ترودو لكنّه لم يكُن سياسيّاً في بداية الأمر فبعد إنهائه لتعليمه عملِ ترودو في قطاع التّعليم لعدّة سنوات كما عملَ بوّاباً ومدرّباً رياضيّاً قبل أن يبدأ مشواره في الحياة السياسيّة.

ترودو اليوم من أبرز الوجوه على السّاحة السيّاسية كما شارك في حلّ أزمة دارفور والنّزاع العسكريّ في السّودان.

في بداية الأمر تمّ انتخابه عام 2008 ليُصبحَ عضواً في مجلس النّواب الكنديّ. في عام 2013 أصبحَ ترودو زعيم الحزب الليبراليّ ليحرزَ بعدها انتصاراً مُذهلاً في الانتخابات وأصبحَ ثاني أصغر رئيس وزراء في التّاريخ الكنديّ.

يُعرفُ ترودو بسياسته المُنفتحة على الغير فهو يؤمنُ بالحرّية المُطلقة للأفراد والمُجتمعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى