تقارير

الكشف عن مخطط “إسرائيلي” لجعل الجولان “عاصمة لتقنيات المناخ والطاقة المتجددة”

قالت صحيفة “يسرائيل هايوم”، إن “إسرائيل” وضعت خطة لمضاعفة الاستيطان في هضبة الجولان السورية المحتلة، وجعلها “عاصمة لتقنيات المناخ والطاقة المتجددة في إسرائيل”.

وأوضحت أن الحكومة “الإسرائيلية” ستصدّق خلال اجتماعها الأحد المقبل، والذي سوف تعقده في الجولان السوري المحتل، على خطة غير مسبوقة تهدف إلى مضاعفة الاستيطان وتدشين 3300 وحدة استيطانية جديدة في الجولان.

وبحسب الصحيفة، فإن الحكومة الإسرائيلية ستصدّق على إقامة مشاريع استثمارية بقيمة مليار شيكل، بهدف جذب الإسرائيليين للسكن في الجولان المحتل.

وتتضمن خطة الحكومة الإسرائيلية الجديدة، تطوير البنية التحتية القائمة وإنشاء مستوطنات جديدة، وتوفير 2000 وظيفة جديدة، وتتجه الحكومة إلى تخصيص 576 مليون شيكل لإنشاء هذه المستوطنات.

وقالت الصحيفة إن الحكومة سوف تبني 4000 وحدة استيطانية أخرى في مجلس الجولان الإقليمي، لتوفير الحافز الاقتصادي وتطوير هذه المناطق، وجذب نحو 23000 ألف إسرائيلي للسكن في الجولان.

وبحسب الصحيفة، تخطط إسرائيل لتدشين مستوطنتين جديدتين؛ واحدة باسم “آسف” والثانية باسم “مطر”، تضم كل منهما نحو 2000 وحدة سكنية، بالإضافة إلى إزالة الألغام وتغيير خطط مناطق إطلاق النار والتدريبات، وتطوير البنية التحتية للمواصلات، وتطوير مشاريع تتعلق بالسياحة والتعليم والأمن.

وتعمل حكومة إسرائيل على تعزيز الاستثمارات في الجولان المحتل، وخلق فرص عمل جديدة من خلال زراعة آلاف الدونمات من الأراضي، وإقامة مناطق صناعية تعتمد على الزراعة والثروة الحيوانية، وفقاً للصحيفة العبرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى