أخبار محلية

نظام الأسد يرسل سلال برتقال لسكان منطقة دونباس الأوكرانية

أرسل النظام السوري سلالاً من البرتقال اليوسفي إلى سكان منطقة دونباس الأوكرانية التي أطلقت روسيا عملية عسكرية ضدها في 24 شباط الفائت.

وقال موقع قناة “زيفيزدا” الروسية أن “أكثر من 110 أطنان من المساعدات الإنسانية (كالفواكه وملابس الأطفال) أرسلت لسكان دونيتسك ولوغانسك وأوكرانيا من سوريا بمساعدة مجموعة القوات الروسية في سوريا”.

وذكرت ريما كنيسي وهي من أهالي مدينة محردة بريف حماة: إن “السوريين عانوا كثيراً خلال سنوات الحرب ويعرفون ما هو الجوع والبرد”.

وأضافت أن “الأصدقاء الروس ساعدونا سابقاَ، وقررنا نحن النساء أن دور سوريا الآن قد حان لمساعدة أطفال دونباس الصغار”.

وتابعت أن “كهنة الكنيسة الأرثوذكسية في محردة شاركوا بجمع المساعدات، حيث افتتحت نقطة تجميع للمساعدات”. مشيرة إلى أنه “لأول مرة منذ وجود القوات الروسية في سوريا، اتبعت المساعدات الإنسانية بالاتجاه المعاكس – من سوريا إلى روسيا”.

ومنذ أيام نشرت وزارة الدفاع الروسية تسجيلاً مصوراً لرتل من السيارات التابعة لإحدى الميليشيات المحلية، خلال مسيرة “تضامنية” مع الغزو الروسي لأوكرانيا، وذلك في مدينة محردة بريف حماة.

وبيّن التسجيل المصور مجموعة مسلحة تابعة للنظام السوري ترفع أعلاماً روسية، ورُسِمَ على سياراتها شعار حرف “z” المستخدم على الآليات العسكرية الروسية التي تشارك في عملية غزو أوكرانيا، إذ جال الموكب في المدينة مردداً شعارات مؤيدة للجيش الروسي.

وكانت روسيا بدأت فجر الخميس (24 من شباط 2022)، عملية غزو عسكري لأوكرانيا، مستخدمة القوات البرية والجوية، حيث أدت العمليات العسكرية منذ انطلاقها إلى مقتل عشرات المدنيين الأوكرانيين ودمار كبير في المدن السكنية المستهدفة.

ولاقت عملية الغزو الروسي ردود فعل غاضبة من دولٍ عديدة خاصة في أوروبا والمنضوية في حلف “الناتو”، دفعتها إلى فرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشدّدة” على روسيا، فضلاً عن إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات الروسية.

المصادر: مواقع إلكترونية محلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى