أخبار محلية

100 ألف للكيلو الواحد.. ارتفاعا كبيرا تسجله أسعار الكمأة في أسواق دير الزور

شهدت أسواق دير الزور خلال الأسبوع الحالي ارتفاعاً قياسياً في أسعار الكمأة، ووصل سعر الكيلو الواحد في اليوم الأول لطرحها لأكثر من 100 ألف ليرة.

وذكر موقع “أثر برس” المقرب من النظام السوري، إن السعر يعد خمسة أضعاف السعر الذي سجلته الكمأة خلال موسم العام الماضي، علماً أن الكميات المطروحة كانت من نوع صغير الحجم، والذي عادة يكون أرخص من غيره.

ويتوقع التجار موسماً قليل الإنتاج للعام الحالي بسبب قلة الأمطار وعدم تسجيل المناخ الملائم لتشكل الكمأة تحت طبقات الأرض في مناطق البادية والريف في عموم سوريا، وفقاً للموقع.

وتعد محافظة دير الزور المصدر الأساس للكمأة في سوريا، ويجري استخراجها من تحت الأرض من خلال عملية رحلات قد تدوم لأيام من قبل الذين يعتمدون على موسم الكمأة كأحد مصادر دخلهم.

وكانت رحلات قطاف الكمأة، قد شهدت سقوط ضحايا خلال العام الماضي بسبب دخول السيارات في حقول الألغام في البادية أو بسبب خطف المدنيين من قبل خلايا تنظيم الدولة.

وفي آذار عام 2021، قتل 18 شخصاً وأصيب 4 آخرون بانفجار لغم بسيارتين تُقلان عمالاً لجمع الكمأة بريف مدينة سلمية التابعة لمحافظة حماة.

وبعدها بأيام، قتل 3 أشخاص وجرح آخرون بهجوم مسلح شنه مجهولون على عمال في أثناء جمعهم الكمأة في البادية السورية على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وحمص.

ويعدّ فطر الكمأة مصدر رزق للعديد مِن المدنيين، ونتيجة للأمطار الوافرة العام الماضي وصل وزن بعضها إلى أكثر مِن 2 كغ، كما دفع ارتفاع سعرها إلى المخاطرة وجمعها من مناطق في البادية وسط الألغام.

المصادر: مواقع إلكترونية محلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى